الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
المنتدى مغلق 







شاطر | 
 

 " ويبقى السؤال ؟! "

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
star
عضو مشارك
عضو مشارك


● أمنيتـيـﮯ : الجنةة
● ع’ـدد مساآهماتيـﮯ : 26
● بلديـﮯ :
● جنسيـﮯ : انثى
● مزاجـيـﮯ :
● تقييمـيـﮯ : 3

مُساهمةموضوع: " ويبقى السؤال ؟! "   الخميس نوفمبر 14, 2013 12:44 pm





أسألك كل حين لمن كل هذا الحور في مقلتيك
ولما تحرسه كل هذه الرموش المستفيقة في الدجا ؟!
أخوف عليه من بطش الثريا ؟!
أم خوفاً منه على جمال المحيا ؟!
لا يهم .. ولكن لما سَمَت الرموش بكبرياء إلى العـُلا؟!
تـُريح بأطرافها النجوم إلى المنتهى 
وعند منابتها تستعبد الأجرام فنامت في ظلالها مستكينة
واستأثرت هي بكل السكينة
ثم أنبرت وحدها تحرس سحر الحور في العيون الكحيلة
آه .. كم يقتلني سكوت الصمت في عينيكِ
وكم يمزقني تكسر أمواج الورد على شفتيكِ
وأسألك كل حين ، وفي كل حين أسألك
لما يحاول طيفك الجسور أن يصل إلى شواطئي سبحا ضد التيار ؟!
يقاوم الغرق في بحر الحياء الخجول !!
بإحدى راحتيه يستقبل كل أمواج المد 
وبالأخرى يصد كل أفواج الصد
وبنظرة من سحر الحور في عينيكي يأسر غول التقليد 
ويقفل كل أبواب الفضول
وفي كل حين سيبقى السؤال .. ؟!
لما يقفل طيفك في وجهي كل أبواب الاجتهاد ؟!
فلا أدري أهو ملاك ضل طريق العودة إلى السماء فتاه في أزقة مخيلتي ؟!
أم هي أنثى أنكرت أنها من طين وماء، فذابت في حر آهاتي ؟!
لما يطيل بقائه في مخيلتي كلص خاف بطش الحرس فاختباء في قرار مكين
أعندي ينتظر زوال الخطر ؟! 
أم يبحث عن دليل يهديه إلى طريق العودة ؟!
ويبقى السؤال .. ؟!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حازم الخطى
عضو فضى
عضو فضى


● أمنيتـيـﮯ : ┋ أن يتحقق ما أسعى إليه ┋..
● ع’ـدد مساآهماتيـﮯ : 713
● بلديـﮯ :
● جنسيـﮯ : ذكر
● مزاجـيـﮯ :
الأوسمه

● تقييمـيـﮯ : 105

مُساهمةموضوع: رد: " ويبقى السؤال ؟! "   الخميس نوفمبر 14, 2013 7:16 pm

ويبقى السؤال ,,!


جميل جدا خيتي ..
شكرا لك ..كلمات رائعة جدا


وفقك الله .




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ڕحﺂڸ
عضو مشارك
عضو مشارك


● أمنيتـيـﮯ :
● ع’ـدد مساآهماتيـﮯ : 73
● بلديـﮯ :
● جنسيـﮯ : ذكر
● تقييمـيـﮯ : 15

مُساهمةموضوع: رد: " ويبقى السؤال ؟! "   السبت نوفمبر 16, 2013 6:50 am

لما يطيل بقائه في مخيلتي كلص خاف بطش الحرس فاختباء في قرار مكين
أعندي ينتظر زوال الخطر ؟! 
أم يبحث عن دليل يهديه إلى طريق العودة ؟!
ويبقى السؤال .. ؟!



شكرا لك نجمة ..وبارك الله فيك 
رائع .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
" ويبقى السؤال ؟! "
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: .•´الْعَالَم الْأدْبِيِ `•. :: ||عَالمُ الخواطَرً والشْعَرٌ~-
انتقل الى: