الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
المنتدى مغلق 







شاطر | 
 

 موقف رهيب للعبرة من واقع المجتمع العماني المعاصر‎

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
دبلوماسيه
عضو برونزى
عضو برونزى


● أمنيتـيـﮯ : ربي ارزقني بنسبه لا اعلم من اين تاتي فان وجهي ليس وجه مذاكره
● ع’ـدد مساآهماتيـﮯ : 445
● بلديـﮯ :
● جنسيـﮯ : انثى
الأوسمه


● تقييمـيـﮯ : 12

مُساهمةموضوع: موقف رهيب للعبرة من واقع المجتمع العماني المعاصر‎   الجمعة ديسمبر 16, 2011 3:03 pm

حبيت انقل لكم قصة من السبلة صارت في مستشفى نزوى امام احد الأشخاص





للعبرة







هذا اللي صار اليوم بمستشفى نزوى حادث اللكزس والمرسيدس وجه بوجه ،،

يحكي الموقف زميلي ..
اسمي ... ...... صار لي موقف اليوم مآ انساه .. راح أذكره طول عمري .. موقف يوقف القلب ..



اليوم. گٱڼ عندي موعد بالمستشفي المركزي فالطوراىء اسوي بخار ، وأنا طالع شفت سيارة اسعاف وزحمه ، وبعدها ...

نزلوا شاب يمكن عمره 26. ولما دخلوه وشفته غرقآن دم وجسمه مقطع حتىّ رجله مقطوعه و يصارخ ... ويرتجف بقوه ..
ويطالع في أخوه .. أو شخص يقربله ويقوله .. مآ أبغى أموت .. خايف أدخل النار ... وجالس يقول للي معاه ويصارخ ..
محمد .. محمد أنـا مآ اصلي .. انا خايف ... ان شاء الله انشل .. واصير معوق .. بِـــسِّ مآ أموت وبصلي ..والله بصلي .. بس ما اموت ..
والناس تجمعت .. وأنا كنت واقف اشوف وخايف .. موقف رهيب ۉ اللہ .. مرعب ..
وبعدها الشاب نزف حتى وقف الدم عن النزيف ..
ويصارخ وجسمه قلب أزرق ..
نشف دمه .. مالحقوا عَلَيْـْْہ ..
واللي معاه يبكي .. ويقوله تشهد .. تشهد ..
وهو يصارخ ولسانه ثقل .. وقام يرفس بقوه..
ويشهق .. وروحه تطلع ..
وبعدها بدأ صوته يختفي ..
وبعدين معاد يتحرك حتى صار جثه هامده..
والدكاتره طلعوا كـل آللي معاه ..
وبعدين طلعوه بسرير وغطوا وجهه ..
وقال الدكتور لاخوه خَـٍلآصُ توفى اخوك
أدعوله .. لأنه ماقدرنا نسعفه .. لأنه نزف مــن جسمه كله .. ونزيف فـِـيْ راسه .. وكسر فــيْ الحوض .. وكل اعضاءه تقطعت ..
لأحول ولا قوة إلا بالله ،، أول مره بحياتي اشوف انسان قدام عيني يموت ..
حـٺَىّ الشهاده مآنطقها ..
الموت يجي فجاءه .. حافظوا ع صلاتكم لاتقولون بكره .. محد يدري عــن يومه ،،
مآقدرت أنأم ..بكيت مثل طفل .. ولو اني مآ أعرفه بِـــسِّ اذكر كلامه قبل يموت ..
"اللهم أحسن خاتمتنا وأصرف عنا ميتة السوء"
(*) تكفون لا يوقف .. خلوا الناس تتعظ ما تدرون .. يمكن أحد تارك للصلاة يصير يصلي ..
و يحافظ على صلاته .. وانتوا تأخذون أجر كل صلاة يصليها و إنتم ما تدرون .. (*)
آللَّـه يرحمه ويغفرلـه يأشباب يابنات الصلاه الصلاه يرحم والديكم بس الصلاه لاتضيعوها ولا تتهاونوا فيها تراها أول مايحاسب عليه العبد
:'( الله يرحمه

ياااربي أهدديني يااارب ثبتت قلبي على دينك




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
موقف رهيب للعبرة من واقع المجتمع العماني المعاصر‎
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: .•´الْعَالَم الْعَام `•. :: ||الْعَالَم الْعَآم~-
انتقل الى: